الزلزال الملكي يُسرعُ وتيرة إنجاز الطريق السريع بين تزنيت والعيون بزيارات ميدانية لآعمارة

الزلزال الملكي يُسرعُ وتيرة إنجاز الطريق السريع بين تزنيت والعيون بزيارات ميدانية لآعمارة

شطاري "خاص"6 يناير 2018آخر تحديث : السبت 6 يناير 2018 - 1:33 مساءً

شطاري-متابعة:

قام وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة أمس الجمعة بزيارة ميدانية لأشغال انجاز المقطع الطرقي، من ن.ك 1473 إلى ن.ك 1513، من الطريق السريع تزنيت – العيون على مستوى جماعة الداورة.

ويعتبر انجاز الطريق السريع تزنيت العيون جزء من المشروع الهيكلي الكبير لتهيئة الطريق الوطنية رقم 1 الرابط بين تزنيت والداخلة وذلك في اطار البرنامج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة، الذي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس بمدينة العيون، بمناسبة تخليد الذكرى الأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة.

ويهم هذا المشروع إنجاز تثنية الطريق الوطنية رقم1 بين مدينتي تزنيت والعيون على طول 555 كلم وتقوية وتوسيع الطريق إلى 9 أمتار بين مدينتي العيون والداخلة على طول 500 كلم، بكلفة مالية إجمالية تقدر ب 8 ملايير و 500 مليون درهم .

كما ترأس اعمارة  أيضا وفي اطار زيارة العمل التي يقوم بها لمدينة العيون، اجتماعا موسعا مع المدراء الجهويين والإقليميين المعنيين بإنجاز المشروع (جهات أكادير، كلميم، العيون والداخلة)، وكذا مسؤولي المقاولات المكلفة بإنجاز هذا المشروع المهيكل بالنسبة للأقاليم الجنوبية للمملكة، حيث تم تدارس مراحل تقدم الأشغال الخاصة بهذا المحور الطرقي.

وخلال هذا الاجتماع، حث اعمارة مختلف المتدخلين لبذل المزيد من الجهود والاستباق في إنجاز مقتضيات طلبات العروض الخاصة بالمشروع، التي تهدف إلى تحديث هذا المحور، والرفع من جودة الخدمات المقدمة لمستعملي الطريق وكذا تحسين السلامة الطرقية.

وكان اعمارة، قد قام أول أمس الخميس، في اطار هذه الزيارة، بتنصيب عبد الله الرايس ، الذي تم تعيينه مؤخرا مديرا على المديرية المؤقتة لتهيئة الطريق الوطنية رقم 1 بين تزنيت والداخلة، خلال اجتماع مع والي جهة العيون الساقية الحمراء، عامل اقليم العيون يحظيه بوشعاب، بحضور عدد من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"