الفرع الجهوي للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية بجهة العيون الساقية الحمراء يصدر بلاغا لمساندة الفنان “مصطفى التوبالي”

الفرع الجهوي للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية بجهة العيون الساقية الحمراء يصدر بلاغا لمساندة الفنان “مصطفى التوبالي”

شطاري "خاص"27 أكتوبر 2017آخر تحديث : الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 1:32 مساءً

شطاري-متابعة:

على إثر حادث السير الذي تعرض له الزميل الفنان مصطفى التوبالي وتداعياته على وضعه الصحي الحرج وما ترتب عنه من دخوله في حالة غيبوبة لأزيد من ثلاثة أيام، والإصابات والكسور الخطيرة التي تعرض لها، ما استدعى نقله على وجه السرعة لمدينة مراكش لتلقي العناية التي تتطلبها حالته، فإن مكتب الفرع الجهوي للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية بجهة العيون الساقية الحمراء يتمنى الشفاء العاجل للفنان مصطفى التوبالي، ويدعو كافة المهنيين والمسؤولين والمنتخبين والفعاليات الجمعوية لمؤازرته والوقوف إلى جانبه بالدعاء لله له بالشفاء، ودعم أسرته ماديا ومعنويا لمواجهة تكاليف العلاج.

ويتوجه مكتب الفرع الجهوي بأصدق عبارات الشكر والامتنان لجميع المسؤولين والمنتخبين والفاعلين المدنيين الذي لم يتوانوا عن تقديم المساعدة وزيارة الفنان مصطفى التوبالي، وخاصة السيد والي جهة العيون الساقية الحمراء، والسيد رئيس جماعة العيون، والسيد رئيس جهة العيون الساقية الحمراء،والسيد رئيس اللجنة الثقافية بالجهة والسيد المدير الجهوي للثقافة، والمدير الجهوي للصحة بالعيون، والطاقم الطبي والشبه الطبي بالمستشفى الجهوي مولاي الحسن بلمهدي بالعيون وفريق النقل الطبي الاستعجالي.

وهي فرصة للاهتمام بالفنانين بالأقاليم الجنوبية للمملكة وتوفير التغطية الصحية لهم بالنظر لعدم توفر غالبيتهم على هذه التغطية بسبب اشتغالهم لمدة لا تتجاوز شهر أو شهرين خلال السنة، ومنهم من يعاني من حالة عطالة دائمة.

ويعد الفنان مصطفى التوبالي من مؤسسي المسرح الحساني بالأقاليم الجنوبية، وله العديد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية تم بثها على شاشة قناة العيون الجهوية شفاه الله وعفاه .
العيون، في: 27 أكتوبر 2017
الفرع الجهوي بالعيون

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"