لجنة الفلاحة والتنمية القروية بالبرلمان الأوروبي تؤيد تجديد الاتفاق الفلاحي و الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي..

لجنة الفلاحة والتنمية القروية بالبرلمان الأوروبي تؤيد تجديد الاتفاق الفلاحي و الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي..

شطاري "خاص"13 نوفمبر 2018آخر تحديث : الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 6:11 مساءً

شطاري-العيون

في آخر التطورات التي يعرفها ملف اتفاقية الفلاحة و الصيد البحري التي تم التوقيع عليها بالأحرف الأولى بين المغرب و الاتحاد الأوروبي، بحيث تشمل سواحل الصحراء، صادقت لجنة الفلاحة والتنمية القروية بالبرلمان الأوروبي، مساء أمس الإثنين، بـ”ستراسبورغ”،تجديد الاتفاق.

وصوت غالبية أعضاء اللجنة على هذا الرأي، الذي يعكس موقف الفرق السياسية الممثلة فيها المؤيد لمصادقة البرلمان الأوروبي على هذا الاتفاق الذي يروم توسيع التفضيلات التجارية لتشمل المنتوجات الزراعية والصيد البحري القادمة من الصحراء.

وتجدر الإشارة إلى أن ملف اتفاقية الفلاحة و الصيد البحري بين المغرب، تعرف ركودا منذ أشهر، كما عرفت الصحراء في الآونة الأخيرة وفودا عن البرلمان الأوروبي، و لجنة الصيد البحري بالبرلمان الأوروبي، إضافة إلى وفود من جهات أخرى، للوقوف على مدى استفادة ساكنة الصحراء من الاتفاقية.
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"