خطير. استغلال مشاريع ملكية ضمن حملة انتخابية لوردة كليميم

خطير. استغلال مشاريع ملكية ضمن حملة انتخابية لوردة كليميم

شطاري "خاص"26 سبتمبر 2016آخر تحديث : الإثنين 26 سبتمبر 2016 - 10:59 مساءً

مولاي أحمد الوادنوني:

نشرت الصفحة الرسمية لأحد مرشحي حزب الوردة التزامات خطيرة سبق و أن اعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس ضمن البرنامج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية.

وتم التوقيع على بروتوكول الاتفاقيات المتعلقة بإنجازها من طرف القطاعات المعنية أمام يدي صاحب الجلالة، وجاء في الالتزامات التي يتعهد بها وكيل لائحة الوردة تشييد السدود الكبرى والمتوسطة والتلية ، بالإضافة إلى إنجاز الطريق السيار الرابط بين تزنيت و كليميم ، ثم أخيرا إنجاز خط سككي يربط بين شمال المملكة بالأقاليم الجنوبية.

هذه الوعود جعلت بعض النشطاء الفيسبوكيين يتساءلون حول دور البرلماني المحصور في التشريع و الترافع ودور الوزارات المعنية و المجالس المنتخبة في صنع التنمية والتنزيل والتطبيق، وهو ما لم يستسغه بعد مرشح الوردة الذي تاهت أمامه الاختصاصات والأدوار، وصار يوزع وعودا  للساكنة بمشاريع ملكية تسهر على تنفيذها المجالس المنتخبة بمعية الوزارات المعنية.

img-20160926-wa0009
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"