“الشرقاوي” المدير المُكلف بتسيير بيت مال القدس الشريف في حوار خاص مع “شطاري”: نتشرف بالثقة المولوية الكريمة في الوكالة

“الشرقاوي” المدير المُكلف بتسيير بيت مال القدس الشريف في حوار خاص مع “شطاري”: نتشرف بالثقة المولوية الكريمة في الوكالة

شطاري خاص28 يونيو 2020آخر تحديث : الأحد 28 يونيو 2020 - 9:08 مساءً

حاوره: احظية أندور:

أطلقت وكالة بيت مال القدس الشريف أمس السبت منصة إلكترونية للمشاريع، تتيح من خلالها المجال للجمعيات والمؤسسات في القدس للتواصل معها بفعالية ومأمونية وسلامة، لتقديم أفكارها ومشاريعها للتمويل.

والوكالة هي الذراع الميداني العملي للجنة القدس برئاسة جلالة الملك محمد السادس، وتضطلع بمهام المساعدة الاجتماعية للقطاعات الحيوية في المدينة المقدسة، ودعم صمود سكانها الفلسطينيين، مسلمين ومسيحيين، المرابطين بها.

المدير المُكلف بتسيير هذه المؤسسة، هو السيد “محمد سالم الشرقاوي” وذلك بعد وفاة مديرها العام السابق، المرحوم “عبد الكبير العلوي المدري” وزير الأوقاف المغربي الأسبق.

السيد الشرقاوي، المزداد بمنطقة لبِّيرات، التابعة لإقليم آسا الزاك عام 1970، حاصل على الدكتوراه في “سوسيولوجيا التواصل”، وهو في الأصل باحث في علوم الإعلام والاتصال، مَارس الصحافة، وشغل في العشرين سنة الأخيرة مناصب في مجال تخصصه، في قاعات حكومة ومؤسسات دولية، وله اهتمامات أدبية توَّجها بثنائية سردية طويلة ارتوت من أدب الصحراء قسمها إلى جزأين، الأول بعنوان “إمارة البئر”، والثانية “قدرُ الحساء”، مع مجموعة قصصية في طور الانجاز بعنوان:”ريمونتادا”.

تستضيف المجلة الإلكترونية “شطاري” الدكتور “الشرقاوي” لتسأله عن مهامه على رأس الوكالة، واهتماماته البحثية والأدبية، وكذا عن انشغالاته العامة الأخرى.

8 Echarkaoui Portrait - شطاري؟الدكتور “محمد سالم الشرقاوي”

  • أطلقتم أمس منصة إلكترونية لتلقي مشاريع المؤسسات والجمعيات في القدس. ما هي هذه المنصة؟ وما هي أهدافها؟

أشكركم على هذه الاستضافة الكريمة.

نعم.. عقدنا اجتماعات تشاورية عن بُعد مع أزيد من 20 ائتلافا مدنيا من القدس يضم مؤسسات وجمعيات عاملة في مجالات التعليم والتدريب، والصحة، والمرأة والشباب والطفولة والثقافة والرياضة والفنون، وعرضنا عليهم المنهجية الجديدة لقبول المشاريع وتمويلها، من خلال منصة إلكترونية تستقبل عبرها الوكالة المشاريع والأفكار المبتكرة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالقدس بسلاسة ومأمونية ونجاعة.

نحن، كغيرنا، لا بُد أن نستفيد من دروس “كورونا”، وما باتت تفرضه الجائحة من تحديات على أكثر من صعيد، ليس أقلها شأنا ضمان السلامة الصحية للعاملين في المؤسسة وللمستفيدين من خدماتها، وفي نفس الوقت ضمان استمرارية العمل بنفس الوتيرة السابق، إن لم تكن أكثر.

وهذه المنصة عبارة عن تطبيق إلكتروني متاح للجميع عبر الموقع الإلكتروني للوكالة (www.bmaq.org) يتضمن استمارة تملؤها الجمعيات الراغبة في طرح مشاريعها للتمويل وتحيلها على لجنة المشاريع للدراسة قبل اعتمادها.

وتهدف هذه المنهجية أولا تبسيط مساطر اعتماد المشاريع وتسهيل شروطها، وتمكن الوكالة من مواكبة الجمعيات والمؤسسات عبر مختلف مراحل المشروع، وتقويم أثره على المستفيدين، وهذا شيء أساسي بالنسبة إلينا.

وقد أشاد ممثلو الجمعيات والهيئات والمؤسسات التي شاركت في الاجتماع بهذه المنهجية، وعبروا عن انخراطهم في كل المبادرات التي من شأنها تعزيز حضور الوكالة في القدس ودعم مبادراتها النوعية والبناءة.

1 SM le Roi - شطاري؟

السيد الشرقاوي يقدم لجلالة الملك معرض الوكالة بحضور الرئيس الفلسطيني (يناير 2014)

  • على ذكر جائحة “كوفيد 19”. كانت مؤسستكم قد سارعت إلى طرح برنامج لدعم القطاعات المتضررة في القدس وهي قطاع التعليم والصحة. كيف تمكنتم من العمل في ظروف الطوارئ الصحية؟

في الحقيقة، نحن مازلنا إلى اليوم في نفس مستوى التعبئة التي أعلنا عنها منذ الأسبوع الأول من شهر مارس الماضي. أي منذ ظهور حالات الإصابة الأولى بكورونا في القدس وفي الأراضي الفلسطينية.

وبالفعل، فقد خصصت الوكالة مساعدات مهمة، على مرحلتين، لقطاع الصحة شملت مستلزمات طبية وألبسة وكمامات ومعدات للتحاليل، ومواد التنظيف فضلا عن أدوية خاصة بأقسام الإنعاش والمستعجلات. واستفادت من هذه العملية ثلاث مستشفيات رئيسية في القدس هي المقاصد والمطلع والفرنساوي.

أما قطاع التعليم، فقد استفاد بدوره من هبة عبارة عن 100 لوحة إلكترونية وزعت على طلاب جامعة القدس وتلاميذ بعض المدارس لتمكينهم من مواصلة دراستهم عن بُعد، بعد توقف الدراسة الحضورية.

كما خصصت الوكالة مسعدات إنسانية لما يزيد عن 500 أسرة محتاجة في شكل قفة غذائية تكفي لسد حاجاتها لمدة الحجر الصحي، وتزامنت مع حلول شهر رمضان الفضيل، مما كان لها الأثر الإيجابي على المستفيدين.

وقد تمت كل هذه العلميات في إطار احترام شروط الطوارئ الصحية لضمان سلامة العاملين والمستفيدين.

وقد حظيت هذه المبادرة النوعية بإشادة واسعة من الشخصيات الاعتبارية في القدس، الذين أثنوا على التزام صاحب الجلالة، الملك محمد السادس، بدعم المدينة وأهلها في كل الأوقات والظروف.

3 SAR Lalla Hasna - شطاري؟

السيد الشرقاوي يقدم لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء منشورات الوكالة خلال ترأس سموها افتتاح المعرض الدولي للنشر والكتاب (فبراير 2020

  • نعم. تظهر الأعمال المُفيدة والمُؤثرة في أوقات الشدة.. ويظهر مجهودكم الشخصي على رأس هذه المؤسسة التي يشرف على عملها صاحب الجلالة؟

أنا أتشرف بهذا العمل، الذي يجمع بين تمثيل بلادي على هذه الواجهة المهمة وبين خدمة القدس الشريف، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله.

ونحن في الوكالة نتشرف بالثقة المولوية الكريمة في المؤسسة، مما منحها دفعة قوية وعزز مصداقيتها لدى شركائها ومكنها من دعم إنجازاتها في القدس لتتجاوز 60 مليون دولار أمريكي (أزيد من 600 مليون درهم مغربي).

رحم الله المدير العام السابق السيد عبد الكبير العلوي المدغري (وزير الأوقاف المغربي لمدة 19 عاما)، الذي اجتهد وأصاب في مساعيه لجعل الوكالة تتبوأ مكانتها بين المؤسسات الإقليمية والدولية. ونحن نواصل هذا المجهود، وأنا لست وحدي في ذلك. بل أتعاون مع باقي زملائي في الرباط وفي القدس على العمل للإنجاح المهمة.

وبالمناسبة، فالوكالة تضطلع بجانب واحد فقط من العمل الكبير الذي تقوم به لجنة القدس، هو الجانب الاجتماعي الميداني. بينما تضطلع الدبلوماسية المغربية بجانب آخر لا يقل أهمية، ويتعلق بالترافع السياسي والقانوني عن قضية القدس وفلسطين، تحت التوجيهات السامية الكريمة.

وهذا ما يجعل موقع المملكة المغربية ودورها مطلوبا لحفظ ثوابت الأمة وصيانة حقوقها المشروعة في إقامة الدورة الفلسطينية الموحدة، والمتصلة جغرافيا، عاصمتها القدس الشريف، وفق قرارات الشرعية الدولية والمبادرة السلام العربية.

4 Elmofti Alqods - شطاري؟مع مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين والسفير ممثل منظمة التعاون الإسلامي، ألأستاذ أحمد رويضي في باحات المسجد الأقصى المبارك (غشت 2019)

  • صلة بإجابتكم، وبصفتنا موقعا إلكترونيا مُهتما بشؤون الصحراء المغربية، ترْشحُ بعض الأصوات بين الفينة والأخرى بالمقارنة بين وضعية الصحراء المغربية ووضعية فلسطين؟ ما رأيك في ذلك.. وأنت العارف بالقضيتين معا؟

اسمح لي أن أقول لك أن هذا تقدير لا يستطيع الدفاع عن نفسه بمنطق التاريخ والجغرافيا، وأحكام القانون الدولي. وبالتالي فهو مردود على أصحابه.

أولا: أرض فلسطين احتلت عام 1948 – إذا جاز لي أن أقف فقط عن هذا التاريخ – بالقوة وبمساعدة ومباركة من قوى أجنبية، ومن قبل محتل قطع آلاف الكيلومترات للترامي على أراضي شعب قائم الذات والصفات (الأرض والشعب والمؤسسات).

ثانيا: أرض فلسطين التاريخية هي جغرافيا متصلة. ومحورها القدس برمزيتها الروحية والحضارية. وحقوق العرب والمسلمين فيها أصيلة وثابتة. وهو واقع حال لا يمكن تغييره مهما بلغ التنكيل بأصحاب الأرض الحقيقيين، واشتدت المؤامرات ضدهم.

Screenshot 20200628 210320 - شطاري؟

من زيارة تفقدية لبعض مشاريع الوكالة في القدس (غشت 2019)

ثالثا: أحكام القانون الدولي ما تزال تضع الأراضي الفلسطينية (حدود 4 يونيو 1967) ضمن خانة الاحتلال. وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن كلها تدعو إلى تحريم الترامي على الأراضي، ومنع الاستيطان والتهويد، وتحض على إنهاء هذا الاحتلال وإعادة الحق إلى أصحابه.

فكيف تستقيم المقارنة إذن والحالة هاته؟ إذا كان كل شبر في الصحراء يروي حكاية ارتباط الجنوب بالشمال، عبر حركة البشر والقوافل، التي صنعت إرثا مشتركا من “واد نون” و”وادي درعة” إلى “وادي الساقية” و”تيرس” لا يمكن إنكارهُ أو نسيانه.

6 Award - شطاري؟

السيد الشرقاوي يتلقى درع جائزة “كلوبال أووردس” التي فازت بها الوكالة عن صنف العمل الاجتماعي والإنساني (2019)

  • على ذكر الحكايات. أنت تكتب الرواية. وقد اطلعنا على عملك الروائي الأول الموسوم “إمارة البئر”، التي لاقت رواجا مُهما.. وهي موضوع لدراسات أكاديمية في بعض الجامعات في المغرب وفي الجزائر وتونس؟ وتقول أنك تقتفي أثر الصحراء في أعمالك؟ فأين وصلت في هذا المسار؟

الاشتغال بالأدب والحكاية، كما تعلمون، هو تقليد صحراوي أصيل أنتج عشرات الروايات الشفوية والقصص والحكايات المتفردة، التي لا يزال يرويها الناس في جلساتهم.  

أملي بكل تواضع أن أساهم، إلى جانب آخرين، في تعزيز الهُوية الصحراوية من خلال الأدب. يعني نقل بعض هذا الموروث الشفوي وتحويله إلى أثر مكتوب، ليستفيد منه الآخرون، سواء على مستوى الجامعة أو على مستوى المراكز البحثية المنتشرة عبر ربوع المملكة وخارجها.

ومن خلال التراكم الذي أصبحنا نسجله في الأقاليم الجنوبية مع تواتر الأعمال الأدبية والسردية باللغة العربية وباللغات الحية، فإن ذلك من شأنه أن يحفز القائمين على الجامعات للتأسيس لمسار بحثي في ما أسميه بـ”أدب الصحراء”.

كما أن هذا المجهود، لا بد أن يكون عاملا مساعدا على دعم مكانة العنصر “الحساني” ضمن هيئات ومؤسسات المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.  

أما عن تجربتي الشخصية، فالكاتب أو الأديب يفضل دائما أن يتحدث الآخرون، قراء أو مهتمين أو نقادا عن أعماله، وهو لا شك يسعد بذلك.

وأظن أن رواتي الأولى من ثنائية السيرة والإخلاص، التي صدرت طبعتها الأولى في ديسمبر 2016، قد نالت حظها من القراءة والانتشار، توج بإصدار كتاب جمع حصيلة الأوراق النقدية التي تناولت العمل، وصدر عن دار أبي رقرار عام 2020.

أما الجزء الثاني من السيرة بعنوان “قدرُ الحساء” فإننا ننتظر ارتفاع الحجر الصحي لتقديمه لعموم القراء قبل طرحه في السوق بحلو الله.

7 Colonie vacances - شطاري؟

صورة مع أطفال مشاركين في إحدى دورات المخيم الصيفي في المغرب لأطفال القدس

  • الحديث ممتع معكم دكتورنا، قبل ختام هذا اللقاء هل لكم كلمة عن ظروف وملابسات تفشي جائحة كورونا وآثارها على المجتمعات؟

التقارير والدراسات المتاحة، مما اطلعت عليه، تؤكد أن العالم سيبدأ بالتأريخ لحاله ومآله بما قبل الجائحة وما بعدها. كما كان الشأن عليه قبل وبعد الأنفلونزا الاسبانية لعام 1918.

تقديري أننا في حاجة إلى مزيد من التأمل لما يجري. وأحسب أن الوقت ما يزال غير كاف لتقويم الوضع، لا سيما أن الجائحة ما تزال مستمرة، والفايروس ربما يتغير أو يتحول، وقد يختفي ليعود مرة أخرى حسب تقارير منظمة الصحة العالمية.

وما يمكن أن نجزم به هو أن هناك بالفعل آثارا اجتماعية واقتصادية نفسية تترتب كل يوم عن الجائحة، وتؤثر على توازن المجتمعات والشعوب والأسر. وقد يتبين أنه سيكون على الأرجح من الضروري فتح الاقتصاد لمواجهة شبح الفقر والمجاعة والاضطرابات، واللجوء إلى مناعة القطيع، في انتظار الوصول إلى لقاح يخلص العالم من هذا الشبح.

نحمد الله في المغرب على حكمة وتبصر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وما وُفق إليه من قرارات استباقية جنبتنا الأسوء.

ونحن نثق في قدراتنا وإمكانياتنا وفي خبرائنا، ونثق في الكوادر الصحية والسلطات المدنية والأمنية والعسكرية، كل في مجال اختصاصه، للعبور بالبلاد والعباد إلى بر الأمان.

  صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن في صورة جماعية مع أطفال القدس (غشت 2019)Screenshot 20200628 204343 - شطاري؟

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص