تطورات خطيرة في ملف الأخوين “محمد عالي وسعيد لبيهي”، دخلوا في إضراب عن الطعام بسجن العيون، وآثار التعذيب لا زالت بادية على جسميهما، وأحد المختطفين أوهم زوجة “محمد عالي”بحاجته إلى مبلغ 3000 يورو تسبيق من فدية 20 مليون..أخذها ولاذ بالفرار

تطورات خطيرة في ملف الأخوين “محمد عالي وسعيد لبيهي”، دخلوا في إضراب عن الطعام بسجن العيون، وآثار التعذيب لا زالت بادية على جسميهما، وأحد المختطفين أوهم زوجة “محمد عالي”بحاجته إلى مبلغ 3000 يورو تسبيق من فدية 20 مليون..أخذها ولاذ بالفرار

شطاري "خاص"2 فبراير 2017آخر تحديث : الخميس 2 فبراير 2017 - 2:14 مساءً

علي الباه:

في تطور جديد لمسار قضية الأخوين “محمد عالي وسعيد لبيهي” المتابعين على خلفية المتاجرة في المخدرات، حيث سبق وتطرقنا بتفصيل لأطوار القبض عليهما، بعدما كانا مختطفين من إحدى العصابات الإجرامية بالعيون، دخل الشابان منذ أسبوع في إضراب مفتوح عن الطعام بسجن العيون احتجاجا على ما وصفاه بالتهم الثقيلة الموجهة ضدهما التي لا تربطهما بها أية علاقة..

واستكمالا لدور “شطاري” في كشف حقيقة وتفاصيل القضية، أكدت زوجة أحدهما أنها تعرضت لعملية نصب خطيرة بعد أن أوهمها أحد المختطفين أنه رسول من زوجها لتعطيه مبلغا ماليا قدر ب3000 يورو كتسبيق من فدية 20 مليون سنتيم، على اعتبار ان زوجها مسافرا لإجراء عملية جراحية بالديار الإسبانية..

وأكد محامي الشابين أن أحدهما وقع على محاضر الشرطة القضائية تحت التعذيب في حين رفض الآخر، ليتم نقلهما بعدها إلى المستشفى لتلقي العلاج..

وقال أيضا أن لجنة من حقوق الانسان زارتهما بالسجن وأخذت صورا لآثار التعذيب الذي تعرضا له من طرف العصابة التي اختطفتهما وكذا رجال الأمن خلال عملية استنطاقهما للتوقيع على محاضر الاتهام..

ويطالب محامي الشابين وعائلتهما بالبحث والتدقيق في تفاصيل اتهامهما بالمتاجرة بأطنان من المخدرات، وهو ما يرفضونه جملة وتفصيلا..

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"