“بلفقيه” يقود حملة انتخابية سابقة لأوانها بمهرجان أسبوع الجمل بكليميم

“بلفقيه” يقود حملة انتخابية سابقة لأوانها بمهرجان أسبوع الجمل بكليميم

شطاري "خاص"29 يوليو 2016آخر تحديث : الجمعة 29 يوليو 2016 - 5:14 صباحًا

مولاي أحمد الوادنوني:

استنكرت ساكنة اقليم كليميم ما أقدم عليه عضو الديوان السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي ورئيس جمعية مهرجان كليميم للتنمية والتواصل “عبد الوهاب بلفقيه” وهو يتجول بين جمهور مهرجان أسبوع الجمل مطالبا إياه بالتصويت له في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

واعتبر مواطنون وادنونيين استغلال “بلفقيه” مسؤوليته عن تنظيم المهرجان وتمرير رسائله الانتخابوية وإقصاء باقي مكونات الأحزاب الأخرى من المشاركة، أمرا غير مقبول.

وطالب مواطنون وعدد من جمعيات المجتمع المدني المشرفين على دعم المهرجان بضرورة التدخل لمنع هذه الحملة الانتخابية السابقة لأوانها.

جدير بالذكر أن هنالك “تطاحنا” شديدا بين أعضاء حزب الوردة بجهة وادنون، ضدا في القرارات الانفرادية التي يتخذها “بلفقيه” والتي من المتوقع أن تعصف بوجود هذا الحزب بالجهة.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"